تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في الابتكار والسلامة والأمن

استراتيجية الأمن الإلكتروني

lines_layout

استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني

تعد دبي مركزاً دولياً رائداً ووجهة إقليمية جاذبة لأنشطة المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية، تجذبها ريادة تكنولوجية تشكل أهم ركائزها، وساهمت الثورة التكنولوجية الهائلة التي تشهدها المنطقة حاليًا في جعل الإمارة محور اهتمام جميع دول العالم.

لا تتحقق الغاية من التطور التكنولوجي في غياب أطر راعية تعزز أمن أنظمة المعلومات والبيانات وتضمن سلامتها، لذا فإن إقامة حيز موثوق وآمن في الفضاء الإلكتروني يعد أمراً جوهرياً لمواصلة التطور ومواجهة التحديات المستقبلية.

يأتي إطلاق خطة دبي الاستراتيجية للأمن الالكتروني توافقاً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) بجعل دبي أكثر مدن العالم أمناً إلكترونياً. تحيط الخطة قواعد البيانات والأنظمة الإلكترونية بالضوابط الحامية من الأخطار والاعتداءات، وتحمي المستخدمين، أفراداً وشركات، وكل من يرتبط بتكنولوجيا المعلومات ارتباطاً وثيقاً. إنَّه مسار التحول إلى مجتمع ذكي مليء بالتحديات، لكنه لن يحول دون تحقيق أهدافنا، وسنواصل العمل الجاد بإصرار ومثابرة تعلمناها من قدوتنا وقادتنا في الدولة، وسنجعل دبي واحة أمان إلكتروني وفقاً للرؤية الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

تعد التوعية الأمنية الإلكترونية عنصراً أساسياً من عناصر نجاح الاستراتيجية، وترمي إلى بناء مجتمع معلوماتي آمن وأكثر إدراكاً لمخاطر الأمن الإلكتروني. من الأهداف الرئيسية الأخرى لهذه الاستراتيجية الحد من مخاطر الشبكة ومكافحة أي اختراقات لها وتمكين المستخدمين أفراداً ومؤسسات من الوصول إلى تقنيات المعلومات المختلفة بما يدعم نجاح الاستراتيجية مستقبلاً.

يتوقف بلوغ هذه الأهداف على تعاضد القطاعات الحكومية والخاصة وتعاونهما، فلنعمل جميعاً بروح الفريق الواحد، بهدي توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بهدف وضع أسس عالم إلكتروني يتسم بالحرية والأمان، ويشجع على البحث العلمي والابتكار.

 

مبادئ الاستراتيجية

الامتثال للتشريعات

  • يجب تطبيق كافة القوانين والسياسات المعمول بها في كل ما يخص الفضاء الإلكتروني من أجل تحقيق الأمن الإلكتروني ورفع مستوى الوعي بين كافة أفراد المجتمع بأهمية الامتثال للقوانين وتنفيذها.

التبادل الآمن للمعلومات

  • يجب أن يبقى الفضاء الإلكتروني مفتوحاً أمام فرص الابتكار وتدفق الأفكار والمعلومات والمقترحات، ليكون بيئة تنافسية تضمن عائداً عادلاً للاستثمار في البنية التحتية والخدمات والمحتوى.

التعاون

  • تتخطى مخاطر الأمن الإلكتروني حدود الدول، مما يوجب على إمارة دبي بناء شراكات مع المدن المحلية والعالمية والدول الأخرى، وتبادل المعلومات حول المبادرات المختلفة، لضمان ردع تلك المخاطر.

تقييم المخاطر

  • يجب أن يدرك مستخدمو الفضاء الإلكتروني أنه لا يمكن تحقيق الأمن الإلكتروني المطلق، ولكن ينبغي أن يتوافر لديهم الوعي والإدراك والدراية الكاملة بالمخاطر التي من الممكن أن تواجههم.

جعل دبي المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني