DESC Media and Press

هدفنا هو بناء مجتمع معلوماتي آمن وأكثر إدراكاً لمخاطر الأمن الإلكتروني

بحضور أكثر من 70 مسؤول حكومي مركز دبي للأمن الإلكتروني ينظم ورشة عمل للتعريف بمؤشر دبي للأمن الإلكتروني

 

يربط المؤشر أنظمة وشبكات الجهات الحكومية في إمارة دبي بمركز العمليات الأمنية.

نظم مركز دبي للأمن الإلكتروني ورشة عمل للمسؤولين والخبراء لدى الجهات الحكومي ة في إمارة دب ي حول مؤشر دبي للأمن الإلكتروني، الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لدعم الأداء العام للأمن الالكتروني في الجهات الحكومية في الإمارة.
 
ويأتي تنظيم ورشة العمل في إطار تعزيز المستهدفات الاستراتيجية لمركز دبي للأمن الإلكتروني والرامية لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في أن تكون دبي المدينة الأذكى والأسعد والأكثر أمنا إلكترونيا،ً وتنفيذاً لنهج العمل الذي وضعه سمو ولي عهد دبي خلال الاجتماع الذي ترأسه مؤخراً، وأكد فيه على أن “حماية حدودنا الإلكترونية لا تقل أهمية عن حماية حدودنا البرية والبحري ة” وأن “التعامل مع تحديات الأمن الإلكتروني مسؤولية مشتركة وحماية وطنية للفرد والمجتمع تتطلب تضافر كافة الجهود من أجل تحقيق الأهداف المنشودة، “واطلع المشاركون في الورشة على آلية عمل المؤشر الذي يُعد الأول من نوعه على مستوى العالم، ويربط أنظمة وشبكات الجهات الحكومية في إمارة دبي بمركز العمليات الأمنية في مركز دبي للأمن الإلكتروني، وذلك لتمكين الجهات للتصدي للهجمات عن طريق ارسال نشرات تحذيرية لها بشكل دوري.
 
ويسعى المؤشر لتعزيز جاهزية الجهات الحكومية للتعامل مع مختلف السيناريوهات الإلكترونية، وتأمين وتطوير أنظمة الأمن الإلكتروني الخاصة بها، والاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة لتوقع الهجمات، إذ يقوم بقياس أداء الدوائر الحكومية في عددٍ من المجالات، من بينها سرعة الاستجابة للتنبيهات الأمنية، وعدد الحوادث التي يتم حلها، وكمية البيانات المرتبطة بمركز العمليات الأمنية، حيث يشرف على تشغيله عدد من المحللين الإماراتيين في مركز دبي للأمن الإلكتروني وذلك عبر الاستعانة بأنظمة التحليل ودمجها بالبيانات الخاصة المتوفرة لدى المركز.
 
وبهذا الصدد، قال المهندس حسن عبدالله، مدير إدارة الأنظمة الأمنية في مركز دبي للأمن الإلكتروني :”نسعى من خلال تنظيم ورشة العمل هذه إلى جمع المسؤولين وخبراء الأمن الإلكتروني والمتخصصين في مجال أمن المعلومات تحت مظلة المؤشر، لتعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية في مجال الأمن الإلكتروني بشكل عام، وتعريفهم بآلية العمل والمخرجات المطلوبة من المؤشر بشكل خاص، وذلك بما يصب ضمن جهود المركز الرامية لتوفير فضاء إلكتروني آمن على مستوى إمارة دبي . “
 
وأضاف: “نعمل على ضمان الكفاءة والدقة من خلال تعزيز المنافسة بين الجهات الحكومية في مجال الأمن الإلكتروني وتطوير قدراتها وتقدمها في هذا المجال عبر الموائمة مع مستهدفات المؤشر، حيث جاء إطلاق المؤشر لترسيخ مكانة وسمعة الإمارة بوصفها المدينة ا لأكثر أمان اً في الفضاء الإلكتروني، وهو ما يتطلب التعاون بين مختلف الأطراف لتحقيق هذا الهدف بالتنسيق المباشر مع مركز دبي للأمن الإلكتروني . “

ويهدف مؤشر دبي للأمن الإلكتروني إلى الارتقاء بمعايير الأمان والثقة في جودة البنية التحتية الإلكترونية التي تتمتع بها إمارة دبي بشكل عام، والاستمرار في إيجاد حلول مبتكرة وتطوير أنظمة حماية ذكية تستشرف الثغرات في عالم يتسم بتطور وسرعة تقنيات الاتصالات، ويعتمد بشكل كبير ومتزايد على التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة، ما يوجب وجود آليات تضمن فضاء إلكترونياً آمنا .
 
وينسجم إطلاق المؤشر مع مستهدفات استراتيجية دبي للأمن الالكتروني لحماية إمارة دبي من مخاطر الفضاء الالكتروني، ودعم الابتكار والنمو الاقتصادي للإمارة في ظل التقدم التكنولوجي والتحول الذكي الذي تشهده، حيث يتيح المؤشر تعزيز المنافسة بين الجهات الحكومية في مجال الأمن الإلكتروني وتطوير مقدراتها وتقدمها في هذا المجال .

 

يوليو ٢٨، ٢٠٢٠ 

Background Image Footer
جعل دبي المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني