DESC Media and Press

هدفنا هو بناء مجتمع معلوماتي آمن وأكثر إدراكاً لمخاطر الأمن الإلكتروني

مركز دبي للأمن الإلكتروني يقدم جائزة الابتكار البحثي في الأمن الإلكتروني

الدكتور مروان الزرعوني، مدير إدارة خدمات المعلومات بمركز دبي للأمن الإكتروني يكرم الفائزين من جامعة خليفة وجامعة الشارقة.

مركز دبي للأمن الإلكتروني يكرم الفائزين من جامعة خليفة وجامعة الشارقة.

الإمارات العربية المتحدة، دبي: تزامناً مع شهر الابتكار، أقام مركز دبي للأمن الإلكتروني، في فندق العنوان بوليفارد في دبي، الحفل الختامي لجائزةِ “الابتكار البحثي للأمن الإلكتروني” بحضور عدد من الباحثين والخبراء والمتحدثين في مجال الأمن الإلكتروني. وشهد الحفل استعراض إنجازاتِ المركز في دعم وتطويرِ مستوى البحث العلمي في مجال أمن المعلومات. كما تم تكريمُ الفريقين الفائزيْن بالجائزة، وهما “جامعة خليفة” و“جامعة الشارقة”.

وألقى الدكتور مروان الزرعوني، مدير إدارة خدمات المعلومات في مركز دبي للأمن الإلكتروني كلمةً ترحيبيةً أكد فيها أهمية الابتكار، مشيراً إلى أنه البنية الأساسية للتطور الاجتماعي والاقتصادي لإمارة دبي، ودولة الإمارات العربية المتحدة.  كما تطرق إلى آليات تنفيذ استراتيجيات الابتكار في مركز دبي للأمن الإلكتروني على وجه التحديد.  وبالحديث عن فحوى الابتكار أشار الزرعوني إلى “استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني” التي أطلقها صاحب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائبِ رئيس الدولة، رئيسِ مجلس الوزراء، حاكم دبي في ٢٠١٧، ضمن رؤية سموه في أن تكونَ دبي رائدةً عالمياً في مجالات الابتكار والسلامة والأمن. وبأنها تقوم على الشراكةِ والتعاون مع المؤسساتِ الحكومية بهدف توفير فضاءٍ إلكتروني ٍآمنٍ، ودعمِ نمو إمارةِ دبي واقتصادها، بقيادة الابتكار.

وبالحديث عن جائزة “الابتكار البحثي للأمن الإلكتروني” أعرب الدكتور مروان الزرعوني، عن تقديره لجميع الباحثين والطلبة المشاركين من جامعات محليةٍ ودوليةٍ عدة، الذين تقدموا بأبحاث معرفيةٍ عالية المستوى. معتبراً أن للبحث والتطوير دوراً حيوياً في دفع عجلة الابتكار. وعبّر الزرعوني عن أمله في أن يكونَ هذا التكريمُ حافزاً ووسيلة لتوسيع أفق الباحثين فيما يتعلقُ بمجالِ الأمن الإلكتروني وبأن هذه الجائزة تأتي كمبادرة تهدف إلى جعل المركز ركناً استراتيجياً حاضناً للابتكار. مضيفاً؛ “إن المشاركين أنفسهم وما تقدموا به من أفكارٍ وابتكاراتٍ وأبحاثٍ قائمةٍ على أُسُسٍ معرفيهٍ غنية، هم من سيدفع بإمارة دبي نحو التقدم في مجال الأمن الإلكتروني. الأمر الذي يعزز بدوره رؤية َ القيادة الحكيمة، بجعل دبي المدينة الأكثر أماناً إلكترونياً في العالم”.

واستعرض مدير إدارة خدمات المعلومات المحاور التي تضمنتها الأبحاث المتقدمة للجائزة ومن أبرزها التحديات في مجال الأمن الإلكتروني والتهديدات الإلكترونية، وأكد على أن كل ما توصلت اليه الأبحاث المقدمة من نتائج ومقترحات ستدعم تطوير أدوات جديدة، بما فيها تقنيات وأجهزة وتطبيقات متقدمة، سيكون لها الأثر الإيجابي الأكبر على الثروة الرقمية لإمارة دبي، وإثراء مجال الأمن الإلكتروني محلياً وإقليمياً كما انه سيعزز معايير الأمان لحماية المعلومات والبيانات المتداولة عبر الشبكة.

الفائزين:

جامعة الشارقة: مولّد عشوائي حقيقي قائم على مايكرو بلازما عالي السرعة لتشفير البيانات
دكتور أحمد الواكل، أنيس ألاقوي، حسين العوضي، أندريا اسبينل روجاس.

جامعة خليفة: أجهزة إنترنت الأشياء الآمنة لتوفير الطاقة للمدن الذكية 
دكتور هاني صالح، دكتور باقر محمد، دكتور محمود القطاري، دكتور يوسف السلامي.

 

٢٨ فبراير، ٢٠١٩

Background Image Footer
جعل دبي المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني